اتصــل بنا
ألاخبـــــار
بيـــان وزارة الزراعة

قال الناطق الاعلامي لوزارة الزراعة انه فيما يتعلق بحديث النائبة زينب الطائي اثناء ظهورها في برنامج أستوديو التاسعة و الذي بث على قناة البغدادية في السابع من الشهر الحالي عن التمور المخصصة للنازحين في محافظة الانبار و كذلك المرسلة الى قطعات الجيش الباسل و قوات الحشد الشعبي البطلة في ميادين التصدي للقتال ضد عصابات داعش الارهابية ولغرض ايضاح الحقائق

تؤكد وزارة الزراعة على ان كميات التمور من الدرجة الاولى المستلمة والمجهزة من قبل الشركة العامة لتجهيزات الزراعية التابعة لوزارة الزراعة هي 223239,027 طن و هي مشمولة بالتوزيع و قد تم توزيعها كما يلي :

منها 309,590 طن تم توزيعها الى النازحين في محافظة الانبار عن طريق جمعية الهلال الاحمر العراقي .

ومنها 178727,398 طن تم توزيعها الى القوات المسلحة عن طريق وزارة الدفاع

ومنها 20787.310 طن تم توزيعها الى قطعات الحشد الشعبي عن طريق وزارة الدفاع ايضا

و ان كميات التمور من الدرجة الثانية المستلمة من قبل الشركة العامة لتجهيزات الزراعية هي 47628,884 طن و هي غير مشمولة بالتوزيع

و اكد الناطق الاعلامي للوزارة ان كميات التمور التي تم توزيعها للنازحين و القوات العسكرية و الحشد الشعبي تم فحصها مختبريا و صدرت شهادات الفحص التي تؤيد صلاحيتها للاستخدام البشري و تم ارفاق نسخة من شهادة الفحص مع كل كمية تم تحميلها على الناقلات و ارفاقها مع مستندات الاخراج المخزني الموقعة من قبل لجان الاستلام سواء عن طريق جمعية الهلال الاحمر او وزارة الدفاع ولم يتم بيع اي كمية من تمور الدرجة الاولى الى اي جهة من الجهات او القطاع الخاص و قد تم تجهيز النازحين من محافظة الانبار بكميات من تمور الدرجة الاولى استنادا لقرار مجلس الوزراء المرقم 26 لسنة 2014 و تجهيز كميات الى القطعات العسكرية و الحشد الشعبي استنادا لتوجيه السيد رئيس الوزراء بموجب كتاب مكتبه ذي الرقم 9681 في 16/6/2014 .

و فيما يخص الشركة الناقلة و التي تعمل باسم ( معالم بغداد ) فقد تم التأكيد من ترشيحها من قبل مجلس محافظة الانبار بموجب كتاب المجلس المرقم 38 في 22/4/2014 المتضمن حصول موافقة الامانة العامة لمجلس الوزراء بالقرار المرقم 201 لسنة 2014 على استثناء الشركات الناقلة للمواد الى المحافظة و المرشحة من قبله من تعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم 1 لسنة 2008 و مما لا يخفى بان صعوبة النقل و عدم قدرة الشركات الناقلة لإيصال هذه المساعدات الى مناطق النازحين داخل محافظة الانبار و خارجها قامت الشركة العامة لتجهيزات الزراعية بالتفاوض مع الشركة المذكورة و الاتفاق على نقل كميات التمور لصعوبة النقل اضافة لصعوبة التوزيع و الوصول الى مناطق القتال ضد عصابات داعش الارهابية .

و نحن كوزارة الزراعة نود ان نبين ان جميع الاجراءات المتخذة من قبل الشركة العامة لتجهيزات الزراعية التابعة لوزارتنا من خلال الفحص المختبري و التحميل و النقل و التسليم الى اللجان المشكلة لدى الجهات المذكورة في جمعية الهلال الاحمر العراقي و محافظة و مجلس الانبار ووزارة الدفاع تمت وفق السياقات القانونية المعمول بها و ان جميع سجلات و مستندات الشركة جاهزة و تحت تصرف كافة الجهات التي ترغب بالإطلاع عليها و تدقيقها و نحن على استعداد لتقديم جميع التسهيلات الازمة بهذا الشأن .

ذكرى العاشر من شهر محرم الحرام
شاركة الشركة العامة للتجهيزات الزراعية احدى تشكيلات وزارة الزراعة ومن خلال الياتها بنقل زوار أبـــا عبد الله الحسين عليه السلام فــي ذكــرى العاشـــر من شهـــر محرم الحـــرام يوم استشهــاد الا مـــام الحســــين عليه السلام ابـــا الاحرار من والـــى كربلاء المقدسة
معرض بغداد الدولي

تم بعون الله وبرعاية دولة رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي انطلقت فعاليات معرض بغداد الدولي بدورته ال 41 وبحضور جمع غفير من المسؤولين واعضاء مجلس النواب وعدد من الشخصيات السياسية بمشاركة 20دولة رسميا و 500 شركة مختلفة الجنسيات وبتخصصات متنوعة . وقد افتتح المعرض نائب رئيس مجلس الوزراء السيد بهاء الاعرجي . وقد زار جناح وزارة الزراعة عدد من السؤولين وقد أثنى جميع المسؤولين والحـــضور على الدور الذي قامت به اللجنة التحضيرية للجناح والتي يرأسها السيد عصام جعفر الحــــــسني مدير عام الشركة العامة للتجهيزات الزراعية

جانب من زيارة بعض الشخصيات السياسية والمسؤولين لجناح وزارة الزراعة

البيع المباشر

تقـــــوم الشــــــــركة العامة للتجهيزات الزراعية بتوفير كافة الامور المتعلقة بالمـــــــكننة والمستلزمات الزراعية ومن مناشئ رصينة وتباع وفق الية البيع المبــــاشر ويمكنكم الان الاطلاع على كافة المـــــــــنتجات التـــــي تباع على هذا الاساس وبجداول مسعرة على صفحة البيع المباشر في موقعنا او الدخول مباشرتاً الى الصفحة

من هنـــــا

 

 

 

 

الهيكل التنظيمي

لمشاهدة الموقع بصورة متكاملة نصب البرنامج التالي من هنـــــــــا flash_player

 

ب